نص اعترافات زعيم الخلية الإرهابية الحوثية التي تم ضبطها في مأرب

نص اعترافات زعيم الخلية الإرهابية الحوثية التي تم ضبطها في مأرب
أوام اونلاين - خاص:
  • 21 مايو ,2021 05:21 م
بثت قناة الفضائية اليمنية، مساء يوم الأربعاء، اعترافات لقائد الخلية الحوثية التي تم ضبطها بوقت سابق من قبل الأجهزة الأمنية بمحافظة مأرب.

وأورد قائد الخلية الإرهابية ويدعى مشير محمد إبراهيم القحطاني تفاصيل تجنيده من قبل مليشيات الحوثي المدعومة من ايران، ليعمل لمصلحتهم في زرع العبوات الناسفة في الطريق الدولي الرابط بين محافظتي - مأرب وحضرموت- ( مأرب - صافر- العبر - الوديعة) لاستهداف أطقم الجيش الوطني وقيادته وأهداف أخرى.

وقال القحطاني: " تربيت وترعرت بمحافظة مأرب وعملت فيها منذ الصغر في ورشة لسمكرة السيارات، وهي ملك لشقيقي، وبعدها تركت العمل فيها، وذهبت للعمل في ورشة أخرى في منطقة ذنة - صرواح، وقضيت فيها فترة لم تتجاوز ستة أشهر.

وأضاف : "وبعد ذلك ذهبت إلى صنعاء، وهناك قمت بفتح ورشة خاصة بي، وخلال عملي فيها طلب مني شخصان أعرفهما، وهما محمد حمود طعيمان، وعلي فلاح طعيمان، أن أعمل سائق لـ علي محمد طعيمان - (محافظ محافظة مأرب المعين من مليشيا الحوثي)- وكنت أذهب به إلى صرواح، وننتظره فوق سيارته وهو يذهب إلى أماكن لا نعرفها، وأثناء تواجدي في صرواح اتصل شخص أعرفه يدعى ذياب طعيمان، وطلب مني العودة إلى صنعاء لوجود عمل ضروري، سألته ما ذلك العمل، أخبرني أني سأعلم عندما أصل إليه".

وتابع القحطاني: "التقى بي ذياب في منطقة حزيز، وأخذني إلى 22 مايو، والتقيت هناك مبخوت علي سالم طعيمان وهو مدير الأمن والمخابرات لدى مليشيات الحوثي، سألته ما هو العمل، قال معي لك عبوات ناسفة تزرعها في مأرب، والعبوات ستصل لعندك في بن معيلي، ما عليك سوى زراعتها وتفجيرها فقط، من أجل أن يعلم الجميع أن الحوثي وصل إلى مأرب، عشان الناس ينزحوا، ووعدوني بدفع مبالغ كبيرة مقابل ذلك، وأنا قبلت العرض".

وواصل مشير القحطاني سرد التفاصيل قائلا: "بعد أسبوع اتصل بي ذياب، والتقيت به، وذهبنا معا إلى مطار صنعاء، وكان في انتظارنا هناك شخص يدعى أبو يحيى المراني، وحينها ركب معنا في السيارة، وكان معه عبوات وقام بتعليمي على كيفية تشغيلها، وكيفية تفجيرها عبر الاتصال بالجوال".

وأضاف في ختام حديثه: "وبعدها عدت إلى مأرب لتنفيذ المهمة المطلوبة، وقاموا بشراء سيارة نوع باص نوها موديل 2006 لي، على أساس أن أعمل في المواصلات، والغرض منها التحرك براحتي لتنفيذ المهمة الموكلة لي".




نص اعترافات القحطاني:

اعترافات زعيم عصابه الخلية الحوثية الذي يقوم بزرع العبوات الناسفة في الطريق الدولي مأرب-صافر-العبر
أنا مشير محمد إبراهيم القحطاني.

أنا كنت أعمل في محافظة مأرب ، يعني تربيت في مأرب وانا صغير كنت اشتغل في ورشة حق اخي سمكرة.
مشيت من عندهم إلى محطة بن معيلي كنت اشتي ابحث عن شغل، جاء واحد من جهم شلني معه إلى ذنه -السد
مشيت من عنده إلى عند عباد الشبك طعيمان، جلست فترة حوالي خمسة إلى سته شهور، ومشيت صنعاء مع محمد عباد واحد من عياله، سويت لي ورشة.

جيت إلى عند سمكرة، يعني اسمه محمد حمود طعيمان وعلي فلاح طعيمان ،قالوا لي اني اسير أسوق لعلي محمد طعيمان وسرت أسوق له ، كلفوني أسوق له وكنت أنزله صرواح اوقف له في صرواح وهو ينزل هناك مدري وين يتجه واحنا جالسين فوق في السيارة، بعدها اتصل بي ذياب صالح طعيمان قال اطلع معي لك عمل ضروري ضروري ، ايش العمل قال اطلع واحنا نتفاهم هنا ،طلعت التقاني في حزيز وبعدين مشاني إلى 22 مايو ، به بيت مبخوت علي سالم طعيمان مدير الأمن والمخابرات لدى الحوثيين ،قبل هذا خبرني ذياب في السيارة،قلت له ايش العمل قال ما بلا معي لك عبوات ناسفة تطرحهن تنزلهن مأرب يعني عن بايوصلين إلى عندك بايديهن واحد إلى عندك ، انت للتوصل وتنزل محطة بن معيلي ويديهن إلى عندك، مابلا تحطهن لتشكيل غاغه في مأرب إن الحوثيين داخلين مأرب علشان الناس ينزحو، وصلنا عند الفندم خبرني الفندم ذا مبخوت علي سالم طعيمان، قال يامشير باتشتغل ومدري ايش واحنا باندي لك ، ولا دخل لك من شئ ، احنا بان دي لك عبوات إلى مأرب وانت تزرعهن هناك، اتفقنا على العرض هناك قالوا بايدوا مبالغ مالية ابو جبران مبخوت علي سالم طعيمان ، قال باندي لك فلوس ما ذكر لي كم بالتحديد، قال قد هو باص باتبتاع وتشتري وبانزيد نوفيك فلوس تشتري سياره وباتبتاع وتشتري في السيارات ولاعاد .. وبعدين نسجلك عسكري وترجع تستلم معاشك وانت هنا ترتاح تفتهن مقابل تفجير العبوات في مأرب ، قال خلاص روح لك وبانتواصل .

اتصلت بذياب ماأخباركم قال احنا نتغداء
بعدها جلست يمكن أسبوع اتصل بي ذياب ، قال يلاه يعني فوق صالون ابيض يتبع مبخوت ابو جبران وصلني معه إلى المطار ، في المطار جاء واحد ابو يحيى المراني فوق باص ابيض ـ مطار صنعاء.

دخل عندنا فوق الصالون ابو يحيى ومعه العبوة وبعدين قال العبوة اشبك السلك هذا ، هي بطارية، قال اشبك هذا السلك كذا اشبك السماعة انا شفت السماعة طلعت في التلفون يعني خلاص ولع جاهز ،شئ هذا الرقم اللي وراء رقم التلفون ورقم الكود سجلهن عندك ،سويت مثلما قال لي ولعت يعني طبقت ، وأخذنا ونزل هو والعبوه، وانا تحركت مع ذياب تحركنا فوق سياره 2009 رصاصي إلى باب اليمن، هو محمل عبوات 15 في السيارة جينا وقدهن فوق السيارة، شلهن وجاء إلى عندي ، كانت 3 شنط ، هن 15 كل 5 عبوات نوع ،5 دباب زرق 5 لتر من حق الزيت 2 بيض 3 زرق ، وواحده تنكه ، ونوع علب زيت صغير من اللي يصبوهن للمكينه حق السياره 5 علب، و 5 الثانيات ربع بلكه مطلي على شكل طين ، بعدين عمل كل 5 عبوات في شنطة وبعدين لقينا أحمد الكور.. أحمد صالح الكور طعيمان جاء فوق الصالون حق مدير الأمن والمخابرات عمله سواق لمدير الأمن والمخابرات مبخوت علي سالم طعيمان .

بعدين استلم الحبه أنا وهو ، وذياب رجع فوق الصالون إلى الحتارش ،مشينا من الحتارش إلى الحزم استقبلنا عبد الواحد العولقي وعبدالله العولقي فوق فيتارا ، مشينا واستقبلونا في بيتهم في الغيل معاهم بيت ابن وبين حجر ضخم وبعدها نزلوا العبوات في بيتهم .

اتصل بي ذياب قال ماقد نمنا من امس
التقوا هم واحمد الكور في الطريق الساعة 3 او 4 الفجر في الحتارش وردوه معاهم، كان ذياب وأبو يحيى المراني ونصيب عبده الشلبه واحمد الكور
واتصل بي ذياب قال وينك قلت عادنا مكاني
قال خلاص بعد المغرب باتجي لك سياره تشيلك إلى عندنا قلت تمام .

هم جلسوا فوق السيارة أحمد وذياب وانا ونصيب الشلبه طلعنا رقدنا للصباح ، وأبو يحيى يتواصل هو وخبرته هم مهندسين للعبوات.

تواصلوا بواحد اسمه عبد العزيز يشتوه يدخل العبوات إلى بن. محطة بن معيلي  .. قاموا يهندسوا العبوات في الحبه وأبو يحيى أدى العبوه قال نشبك الصاعق.

قال مشير نجرب الصاعق نقرحه وشوف شبكتها ، شبكة السلك وشبكت التلفون مشيت الصاعق حوالي 20 او 30 متر، واتصلت بالتلفون على الرقم اللي وسط العبوه وانفجر الصاعق، بعدها مشيت بعد المغرب ، بعدها جاء عبد العزيز وفي دباب 75 لتر يشط الدباب وبعدها يدخل كل 5 عبوات في دبه ،عشر عبوات الصغار ادخلهن في دبه واحده ، بعدين غلق عليها وعمل لها غراء شلك علشان ماتشتاف، بعدين حملهن فوق الشاص 2019 مغبر تغبريه خفيفه ترابي بعدها مشينا بعد المغرب جزعنا مع العلم ، مشينا محطة بن معيلي من الرويك وصلنا الردميه اللي تمشينا الحصون به ردميه توصلك الحصون الردميه طريق ممسوحة، وصلنا هناك واتصلت لأبو جبران وين الرجال قال بايجيك ذلحين ،اتصلو به وجاء ،جاء فوق هيلوكس غمارتين بيضاء دبل بعدين جاء وعرفناه لانه اتصل بي قال انا فوق هيلوكس ملثم ماتشتاف الا عيونه ، أحمد عبدالله سالم طعيمان، يسمى الخابور، بعدين نزلنا ونزل وشليينا الدباب إلى فوق الهيلوكس هن 15 شلينا 5. الدباب الزرق.. والعشر الباقيات مع عبد العزيز بعدين اتصلوا بي قالوا الرجال بايمشي وانت دبر نفسك ارقد عندك ، قلت تمام.

بعدها اتصل بي ذياب قال امشي محطة بن معيلي باتشوف باص مجنب عند المطعم شويه واذا أعجبك بانشله قلت تمام ،مشيت إلى هناك واشوف الباص ولما قربت جنبه قال يا اخي انت المشتري اللي تواصل بك بن طعيمان قلت ايوه شفت الباص وفحصها وجربته قلت تمام الباص ماله شئ،الباص رصاصي نوع نوها موديل 2006 .


قال خلاص لا عاد تنزل من فوقه هو حقك وبانرسل الفلوس ذلحين باسم الرجال استلمها وكتب ورقه انا فلان ابن فلان بها الباص لمشير محمد القحطاني وذياب صالح طعيمان بعدين اتصل ذياب قال خلي الباص باسمي لا يكون به شئ والا شئ قلت تمام بعدين كتبه باسمه قلت يمكن تكون برمه يزيد يشلوه ، بعدها مشيت اجربه وكنت احمل به ركاب جلست اربعه أو خمسه ايام احمل ركاب بعدها اتصل بي ذياب وأبو جبران قالوا باتشل واحده من العبوات شليتها وتواصلوا بالخابور ،كانوا يتواصلوا معه ويتواصلوا معي.


قالوا خلاص بايوقف لك فوق باص نهى وانت باتسير إلى عنده في نفس المكان الأول الردميه،أخذت العبوة من الخابور وشبكتها وجهزتها في الردميه، بعدها شليتها فوق الباص ومشيت إلى المكان كانت الساعة 10 في الليل طرحتها ما بين محطة قماد ومحطة بن جابر جهة اليمين فيه سوق سوداء بترول يبيعوه طرحها قرب السوق علشان يزعزعوا الأمن. ويخوفوا الناس ويقولوا هي صواريخ بعدها مشيت في الخط احمل ركاب إلى الساعة 12 في الليل بعدين قرحناها بعدين مشيت وكنت احمل ركاب إلى محطة بن معيلي وبعدين نزلت وجلست في  الفندق. قالوا خلاص ترتاح بعدين بانقلك.

بعدين اتصلوا بي اليوم الثالث أو الرابع. وانا احمل ركاب قالوا باقي تسوي ثنتين . استلمت العبوات من احمد عبدالله سالم طعيمان فوق هيلوكس غمارتين بعدها شليت العبوات وشبكتها هناك وصورتهن وصورتهن لهم ..اتحركنا من ذلك المكان واتصل ابو جبران قال به ثنتين دينات بايجين من الوديعة من صافر قال حوالي نص ساعة وهن عندك في محطة بن معيلي بعدين ارسل صور الدينات علشان استهدفهن بالعبوات ، خرجت من محطة بن معيلي إلى محطة  قماد حوالي كيلو .. هناك مطب قبل اي مطب هناك مسافة 3 او اربعه متر طرحتهن انا هناك حطيت انا 200 متر بين العبوة والعبوه تقريبا ، ومشيت محطة بن جابر فوق الباص ورجعت ،وصلت محطة بن معيلي وإنهم يتقافزوا جاءوا من ورانا بالبنادق القبائل يفتشوا السيارة ماحصلوا شئ واخذوني فوق الطقم يتحركوا بي إلى إدارة الأمن بعدين سلوا العبوات واوصلوني إلى إدارة الأمن مع المضبوطات والعبوات.

آخر الأخبار

اقرأ ايضاً

 حكاية صورة: حين كشفت الطفلة المتفحمة "ليان" حقيقة إرهاب الحوثي وغياب الضمير الإنساني لغريفيث

حكاية صورة: حين كشفت الطفلة المتفحمة "ليان" حقيقة إرهاب الحوثي وغياب الضمير الإنساني لغريفيث

قبل نحو 10 أيام انتشرت صورة من مدينة مأرب لـ"طفلة متفحمة" على كافة صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى شاشات وسائل الإعلام المرئية والمواقع الاخبارية، وأصبحت حديث الإذاعا…

 (خاص) مصادر دبلوماسية: مجلس الأمن سيناقش هجمات الحوثيين على المدنيين بمأرب وهذا المتوقع من الجلسة

(خاص) مصادر دبلوماسية: مجلس الأمن سيناقش هجمات الحوثيين على المدنيين بمأرب وهذا المتوقع من الجلسة

يعقد مجلس الأمن الدولي، اليوم الثلاثاء ١٥ يونيو الجاري، جلسة لبحث الأوضاع في اليمن، ويُتوقع أن يتم التركيز على هجمات الحوثيين على المدنيين بمدينة مأرب. وستشهد الجلسة آخر إحاطة لكل …

 انتقائية وانحياز المجتمع الدولي تجاه ملفات الحوثيين ونسيان "حصار تعز" تشعل غضب اليمنيين

انتقائية وانحياز المجتمع الدولي تجاه ملفات الحوثيين ونسيان "حصار تعز" تشعل غضب اليمنيين

يواجه أكثر من 4 ملايين شخص في تعز موتاً محققاً جراء حصاراً خانقاً تفرضه مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً للعام السابع على التوالي، في واحدة من أبشع جرائم الحروب ضد الإنسا…