مارب ""تتكلم "

مارب ""تتكلم "
حسين الصادر
  • 01 يوليه ,2020 07:52 م

حسين الصادر

استكملت مارب العظيمة ست سنوات عجاف من الصراع مع المشروع الحوثي الفارسي، كانت مارب العظيمة هي من جرّد لها المشروع حملاته العسكرية المبكرة وأستهدفها لا لشيء إلا لأن مارب هي حاضنة اليمنيين التاريخية وفيها ارشيف مجدهم وهويتهم التاريخية عرفهم العالم بها ،وهي الجذر التاريخي العروبي في جنوب جزيرة العرب.

خاض أبناء مارب الأبطال ومعهم شرفاء الوطن المنازلة خلال ست سنوات عن وعي وإدراك، وشكلوا حزام وطني وعروبي عنوانه الدفاع عن الهوية التاريخية لليمنيين.

 شكلت المعركة وعيا وطنيا لدى ابناء مارب خاصة أولئك الوطنيين الذين اتجهوا إلى مارب.

وكانت معركة الدفاع عن مارب معركة جميع أبناء مارب وجميع الوطنيين من أبناء اليمن مضاف إليها دم عروبي من الأشقاء في التحالف العربي. 

لقد شكلت جغرافيا مارب مساحة لمعركة وطنية ببعدها المحلي والوطني والقومي.

فمارب في نظر البعض محافظة نائية ثرية يجب أن يجري عليها ما جرى لمحافظات سيطرت عليها المليشيا.

هذا مفهوم خاطئ فكل النخب اليمنية تدرك أن مارب هي المعادل الموضوعي للمشروع الحوثي، فسقوطها لا سمح الله يعني سقوط هوية وتاريخ ممتد لسبعة ألف سنة لصالح فكرة كهنوتية عمرها ألف عام تسبب وجودها في ايقاف النمو الحضاري لواحدة من أقدم الحضارات على وجه البسيطة.

ومن هنا لم ولن يقبل أبناء مارب ومعهم كل نخب الوطن الشريفة ومعهم  العرب سقوط  مارب برمزيتها التاريخية.

إن مارب كما علمنا التاريخ قادرة على سحق مشاريع المليشيا، فالعاصمة السبائية هي عمود التاريخ اليمني ومركزيته، لقد أيقظ مشروع المليشيات مارب من سباتها العميق لتعود للعب دورها التاريخي، وتعيد صناعة مجدها الغائب تحت الشمس وفوق الأرض،  فعلى أسوارها هزمت امبراطوريات وشتت جيوش القيصر الروماني بقيادة اليوس جاليوس.

لقد ظلت مارب غائبة عن صناعة الحدث حوالي الفين عام، واذا كان لمشروع المليشيات من حسنة فهو إيقاظ مارب السبئية من تحت الرمال لتنهض عملاقة عظيمة ، ان البلدوزر السبئي قادم من مارب مبشرا بالسلام  والخير والبناء والعدالة لكل اليمنيين،  ومن المؤكد ان مارب العظيمة سوف تعيد سدنة الخرافة الكهنوتية الى كهوفهم فلا مكان لهم بين الأمم المتحضرة.

هكذا رأها أديب اليمن الكبير عبد العزيز المقالح في سبعينيات القرن الماضي وتنبأ بصعودها وخصها بديوانه "مارب تتكلم ".

اقرأ ايضاً

 د.محمد جميح .. يافطات لغسيل قذر!

د.محمد جميح .. يافطات لغسيل قذر!

محمد جميحتاجروا بالمخدرات وسرقوا أموال المعونات، ونشروا الفتن الطائفية، وكانوا أداة تخريب إقليمية ضد الأوطان، ثم سموا أنفسهم "حzب الله و أنsار الله"…وعندما يتم الاعتراض ع…

 د. محمد جميح ..أمريكا...حليفاً

د. محمد جميح ..أمريكا...حليفاً

أمريكا...حليفاًمحمد جميحجن جنون عدد من دوائر صنع القرار في واشنطن، بعد أن أقدمت منظمة «أوبك بلس» على تخفيض إنتاج النفط بواقع مليوني برميل نفط يومياً، وعلى الرغم من أن دول إنتاج نف…

 عبده سالم  ...يمنيا الحوثيون جماعة ارهابية ويبقى الموقف الدولي

عبده سالم ...يمنيا الحوثيون جماعة ارهابية ويبقى الموقف الدولي

أ_ عبده سالم. منذ انطلاق عاصفة الحزم صدرت العديد من القرارات الدولية ، وحزمة من العقوبات بحق الانقلابيين، فضلا عن القرارات التي تدين انشاء المليشيات المسلحة، وكلها لصالح القضية ال…