الوحدة التنفيذية لادارة مخيمات النازحين بمارب:100ألف شخص نزحوا حديثا جراء تصعيد الحوثي للقتال جنوب المحافظة.

الوحدة التنفيذية لادارة مخيمات النازحين بمارب:100ألف شخص نزحوا حديثا جراء تصعيد الحوثي للقتال جنوب المحافظة.
  • 10 نوفمبر ,2021 05:35 ص
أوام أونلاين _ مأرب خاص .



قالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين في مأرب أن تصعيد مليشيا الحوثي للقتال في المديريات الجنوبية للمحافظة تسبب بنزوح قرابة 100الف شخص .

وأضافت الوحدة في أحدث تقريرا لها أن تصعيد مليشيا الحوثي للقتال في المديريات الجنوبية من محافظة مارب تسبب بنزوح أكثر من 93.378 شخص خلال شهري سبتمبر وأكتوبر من العام الجاري.


وأكدت أن بعض العائلات يعد نزوحهم الاخير هو الثالث بعد أن استقر بهم الوضع في المناطق التي هجروا إليها منذ سنوات.

لافتا إلى أن نزوحهم الاخير ضاعف الضغط على مديريتي المدينة والوادي المكتظة اصلا بعشرات من مخيمات النزوح ، بالإضافة إلى محدودية الوصول للخدمات الأساسية سيما في المحيط الجغرافيا لتلك المديريات.

وأكدت أن موجة النزوح من المديريات الجنوبية مؤخرا تسبب يتفاقم الحالة الإنسانية وارتفاع معدل الاحتياج للنازحين الجدد الذين يعيشون اوضاع إنسانية صعبة.


وأشار إلى أن الوحدة التنفيذية والعاملين في الجانب الإنساني يكافحون لأجل توفير الحد الأدنى من المطالبات الأساسية.


مؤكدا أن الوضع الإنساني يتطلب المزيد ظن التمويل والتدخلات للتخفيف من المعاناة .


ونوه التقرير الى ان ما تزال الأسر النازحة الجديدة تعيش ظروفا معيشية سيئة للغاية و أن أغلب هذه الاسر تتشارك مع الأسر المضيفة خياما صغيرة تفتقر إلى الحد الأدنى من الإحتياجات الإنسانية.


وتابع التقرير إن أزمة النزوح الراهنة جزء من أزمات متداخلة تستنزف قدرات الدعم المحلي والإمكانات المحدودة للمنظمات العاملة في محافظة مأرب.

وجددت التاكيد أن الاحتياج المتزايد والذي يتعدى القدرات المحدودة لمقدمي الخدمات للاستجابة للوضع الإنساني المتدهور والمتفاقم فإن الوحدة التنفيذية تضع المجتمع الدولي والمنظمات الأممية والدولية وجميع شركاء العمل الانساني أمام هذه المأساة الإنسانية وتهيب بالجميع لتحمل مسئوليتهم جراء هذه التطورات والتي تنذر بكارثة إنسانية.


ودعت الوحدة التنفيذية الى ضمان دعم المأوى والمواد غير الغذائية وكذا تقديم الرعاية الصحية والوصول إلى المياه النظيفة وخدمات الصرف الصحي والدعم بإدارة المخيمات وتنسيق أنشطتها وخدمات الحماية وغيرها من المشاريع والأنشطة الأخرى المنقذة للحياة.

وطالبت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لممارسة الضغط على مليشيا الحوثي لوقف هجماتهم على مأرب وتعمد استمرار استهداف النازحين وتجنيبهم مراحل جديدة من النزوح وتحمل المسؤولية الإنسانية بذلك. .

كما طالبت المنظمات الاممية والدولية والمحلية ومنسقي الكتل الوطنية والفرعية وجميع الشركاء الانسانيين العاملين في اليمن بالتحرك العاجل لتقديم الاستجابة الطارئة والعاجلة للنازحين الجدد وسرعة الوصول إلى الأسر المتضررة للتخفيف من معاناتهم بتوفير الاحتياجات الإنسانية الأساسية من الغذاء والايواء وغيرها خاصة مع قدوم فصل الشتاء.


ودعت الوحدة التنفيذية مكتب الاوتشا في اليمن ومنسقي الكتل الوطنية والفرعية ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والمحلية الفاعلة بإعادة النظر في البيانات والمعايير التي يعتمد عليها في إعداد خطة الاستجابة الإنسانية للعام 2022م بما يتناسب مع الوضع الاستثنائي والتطورات الإنسانية الأخيرة واستمرار موجات النزوح الجديد في محافظة مأرب. .

وتؤكد الوحدة التنفيذية لجميع الشركاء الإنسانيين استعدادها للتعاون معهم في تسهيل مهامهم وتذليل الصعاب لتقديم التدخلات الإنسانية للنازحين والمتضررين في المناطق والقطاعات المختلفة..

وكانت مليشيات الحوثي صعدت حدة هجماتها ضد المديريات الجنوبية منذ منتصف سبتمبر الماضي وقصفت القرى والأرياف في المديريات بعشرات الصواريخ البالستية ومختلف المقذوفات التي تسببت بمقتل وإصابات المئات من المدنيين في تلك المديريات ، وصاحبها موجة نزوح كبيرة وسط صمت دولي واممي وغياب لدور المنظمات الدولية، ومنسق الشؤون الانسانية التابع للأمم المتحدة الذي ظهر في صورا، أثناء زيارته للعبدية مع مليشيات الحوثي في الوقت الذي لم يحرك ساكنا إزاء تعرضها للحصار أكثر من شهر وفق مصادر مختلفة ، وتصريحات حقوقيين ومهتمين بالشأن الإنساني .

اقرأ ايضاً

 ميليشيا الحوثي تقر بمقتل نحو خمسة عشر ألفاَ من عناصرها في معارك مارب خلال الأشهر الأخيرة (فرانس برس).

ميليشيا الحوثي تقر بمقتل نحو خمسة عشر ألفاَ من عناصرها في معارك مارب خلال الأشهر الأخيرة (فرانس برس).

أوام أونلاين - متابعاتأقرت ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران بمقتل قرابة خمسة عشر ألف من عناصرها خلال الأشهر الأخيرة في المعارك الدائرة بمحافظة مارب.وفقاً لوكالة "فرانس برس&qu…

 الخارجية  الأمريكية  تدرج مليشيا الحوثي ضمن القائمة السوداء المنتهكة للحرية الدينية بجانب القاعدة و داعش

الخارجية الأمريكية تدرج مليشيا الحوثي ضمن القائمة السوداء المنتهكة للحرية الدينية بجانب القاعدة و داعش

أوام أونلاين - متابعاتأعلن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، ميليشيا الحوثي ، وعدد من الجماعات الارهابية منها داعش والقاعدة كيانات تشكل قلقا خاصا لمشاركتها في "انتهاكات …

 الخارجية  الأمريكية  تدرج مليشيا الحوثي ضمن القائمة السوداء المنتهكة للحرية الدينية بجانب القاعدة و داعش

الخارجية الأمريكية تدرج مليشيا الحوثي ضمن القائمة السوداء المنتهكة للحرية الدينية بجانب القاعدة و داعش

أوام أونلاين - متابعاتأعلن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، ميليشيا الحوثي ، وعدد من الجماعات الارهابية منها داعش والقاعدة كيانات تشكل قلقا خاصا لمشاركتها في "انتهاكات …