دبلوماسي يمني: لم يعد مقبولا حظر التسليح على الجيش في الوقت الذي تحصل المليشيات على صواريخ باليستية و مسيرات .

دبلوماسي يمني: لم يعد مقبولا حظر التسليح على الجيش في الوقت الذي تحصل المليشيات على صواريخ باليستية و مسيرات .
  • 31 أكتوبر ,2021 02:04 ص

أوام أونلاين _ متابعات خاصة 
قال الدكتور محمد جميح سفير اليمن في اليونسكو
انه لم يعد مقبولا حظر التسليح على الجيش الشرعي في الوقت الذي  تحصل فيه المليشيات  على صواريخ باليستية وطيران مسير


ودعا  الدكتور محمد جميح إلى التوقف عن التصفيق لمأرب، فهي لم تعد بحاجة إليه، لأن تاريخها وحاضرها معلوم للجميع. وقال إن مأرب بحاجة دعم حقيقي ونوعي أكثر من حاجتها للتصفيق، وهي مستعدة لكسر الحوثيين.

وقال جميح في مقال له بعنوان "أوقفوا التصفيق ابدؤوا العمل" انه لا ينبغي أن يكتفي الجمهوريون بالتصفيق لمأرب وبطولاتها، بل لابد من هبة منظمة لرد بعض الدين المستحق لهذه المحافظة في رقاب اليمنيين جميعاً.
داعيا القادة العسكريين في المناطق المختلفة في الساحل وصعدة وحجة والضالع وشبوة وأبين ولحج وغيرها، الى عدم الاكتفاء بالإشادة بمأرب. فمأرب تحتاج منهم ما هو أكثر، تحتاج المدد وتحريك الجبهات لتخفيف الضغط.

وطالب جميح القيادة السياسية والعسكرية بتسليح الجيش في مأرب بسلاح نوعي يحدث نوعاً من توازن القوة.. وقال انه لم يعد مقبولاً الدعوة إلى حظر تصدير السلاح على طرف شرعي، فيما الطرف غير الشرعي يتسلح بالأسلحة النوعية المختلفة.

وقال الدكتور جميح ان المطلوب اليوم وبصورة عاجلة النظر بجدية في تسليح الجيش، إذ لا يعقل أن مليشيا غير معترف بها، تصلها أنواع الأسلحة الحديثة من البالستيات إلى المُسيَّرات إلى أنواع المدفعية والصواريخ الحرارية، فيما السلطة المعترف بها لا تستطيع تسليح جيشها.

مضيفا أن الانتقال من استراتيجية الدفاع إلى الهجوم في مأرب قد أصبح ملحاً بكل ما يتطلبه ذلك من تسليح الجيش بأسلحة هجومية.. مشيرا الى ان الجيش ليس لديه التسليح الهجومي ولا اللوجستيات الكافية لملاحقة الحوثي عندما ينكسر هجومه.

في ذات الصعيد، دعا الكاتب جميح الى إعادة تفعيل العلاقة بين الشرعية والتحالف بشكل عاجل وتجاوز الحسابات الضيقة، والاتفاق على تفاهمات محددة، وأدوار واضحة لكل طرف، لأن المعركة معركة عربية بامتياز، كما هي معركة إيرانية بشكل واضح. مضيفا انه آن الأوان لأن تدرك الشرعية والتحالف أن النصر سيكون للجميع دون استثناء وأن الخسارة ستكون على الجميع، وهذا يلزمهما بضرورة التفكير خارج الأطر التقليدية، وبشكل عاجل لإعادة صياغة العلاقة على ما كانت عليه في بداية العمليات، وهي العلاقة التي بموجبها يخوض اليمنيون معركتهم بأنفسهم، وبمساعدة التحالف، وليس العكس، وهذه هي العلاقة التي تحقق بسببها الإنجاز الأكبر ضد الانقلابيين الحوثيين خلال الشهور الأولى من العمليات العسكرية. حسب قوله.

اقرأ ايضاً

 ميليشيا الحوثي تقر بمقتل نحو خمسة عشر ألفاَ من عناصرها في معارك مارب خلال الأشهر الأخيرة (فرانس برس).

ميليشيا الحوثي تقر بمقتل نحو خمسة عشر ألفاَ من عناصرها في معارك مارب خلال الأشهر الأخيرة (فرانس برس).

أوام أونلاين - متابعاتأقرت ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران بمقتل قرابة خمسة عشر ألف من عناصرها خلال الأشهر الأخيرة في المعارك الدائرة بمحافظة مارب.وفقاً لوكالة "فرانس برس&qu…

 الخارجية  الأمريكية  تدرج مليشيا الحوثي ضمن القائمة السوداء المنتهكة للحرية الدينية بجانب القاعدة و داعش

الخارجية الأمريكية تدرج مليشيا الحوثي ضمن القائمة السوداء المنتهكة للحرية الدينية بجانب القاعدة و داعش

أوام أونلاين - متابعاتأعلن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، ميليشيا الحوثي ، وعدد من الجماعات الارهابية منها داعش والقاعدة كيانات تشكل قلقا خاصا لمشاركتها في "انتهاكات …

 الخارجية  الأمريكية  تدرج مليشيا الحوثي ضمن القائمة السوداء المنتهكة للحرية الدينية بجانب القاعدة و داعش

الخارجية الأمريكية تدرج مليشيا الحوثي ضمن القائمة السوداء المنتهكة للحرية الدينية بجانب القاعدة و داعش

أوام أونلاين - متابعاتأعلن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، ميليشيا الحوثي ، وعدد من الجماعات الارهابية منها داعش والقاعدة كيانات تشكل قلقا خاصا لمشاركتها في "انتهاكات …