مسؤولة أممية: ٤٠ إصابة بين المدنيين والنازحين بمأرب خلال الشهر الماضي بهجمات للحوثيين

مسؤولة أممية: ٤٠ إصابة بين المدنيين والنازحين بمأرب خلال الشهر الماضي بهجمات للحوثيين متحدثة مفوضية شؤون اللاجئين
أوام أونلاين - متابعات:
  • 16 أبريل ,2021 10:51 م

أعربت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، عن "قلقها العميق" إزاء سلامة السكان المدنيين بمحافظة مأرب مع استمرار هجوم الحوثيين عليها.


وقالت المتحدثة باسم المفوضية ايكاتيريني كيتيدي، في تصريحات اليوم الجمعة، إن ما لا يقل عن 70 حادثة من حوادث العنف المسلح أدت خلال الربع الأول من العام الجاري، إلى وقوع إصابات أو وفيات بصفوف المدنيين في مأرب، وذلك وفقا لشركاء المفوضية في مجال الحماية. 


وأضافت: في شهر مارس وحده، وقعت 40 إصابة بين المدنيين، بينهم 13 في مخيمات مؤقتة للعائلات النازحة، وهو أعلى رقم منذ سنوات. ‏كما تعرضت الماشية للقتل، مما حرم المجتمعات الفقيرة أصلاً من تأمين سبل عيشها. ومع أن المسؤولة لم تذكر اسم الطرف المسؤول عن الهجمات لكن الوحدة التنفيذية للنازحين بالمحافظة حملت الحوثيين المسؤولية.


منذ بداية عام 2021، أدى احتدام الأعمال القتالية إلى نزوح أكثر من 13,600 شخص (2,272 أسرة) في مأرب، وهي التي تستضيف ربع النازحين داخلياً في اليمن البالغ عددهم 4 ملايين شخص.


‏وجددت المفوضية دعوتها الى أطراف النزاع لاتخاذ ما يلزم من تدابير لحماية المدنيين، فضلاً عن البنية التحتية المدنية، بما في ذلك المواقع التي تستضيف النازحين. 


كما دعت إلى تأمين ممرات آمنة للمدنيين خارج مناطق النزاع، واحترام اختيارهم للانتقال إلى مناطق أكثر أمناً، ومواصلة توفير الحماية لأولئك الذين قد يقررون البقاء في مناطقهم، مع "وجوب الحفاظ على الطابع المدني للمواقع التي تستضيف النازحين لتجنب تحويلهم إلى أهداف عسكرية محتملة".


‏وبحسب تقييم لاحتياجات الحماية أجرته المفوضية مؤخراً فأن النساء والأطفال يمثلون ما يقرب من 80 بالمائة من السكان النازحين في مأرب، وأن حوالي ربع الأطفال لا يرتادون المدرسة. وتعيش معظم العائلات النازحة (90 بالمائة) في حالة من الفقر المدقع، بأقل من 1.40 دولار أمريكي في اليوم.


‏إضافة لذلك، هناك واحدة من كل أربع عائلات ليس لديها مراحيض أو  حمامات أو  مرافق لغسل الأيدي بالقرب من مآويها. ومع الموجة الثانية من وباء فيروس كورونا التي ضربت اليمن، فإن الافتقار إلى المرافق الصحية يجعل الوضع أكثر خطورة.


اقرأ ايضاً

 الرئيس: على الجميع تحمل مسؤولياتهم في معركة إسقاط انقلاب الحوثي

الرئيس: على الجميع تحمل مسؤولياتهم في معركة إسقاط انقلاب الحوثي

قال الرئيس عبدربه منصور هادي، " إن ما تواجهه وتعيشه بلادنا منذ سنوات مضت جراء الانقلاب الغاشم، قد أثقل كاهل الوطن والمجتمع بأسره، فهذا الانقلاب الذي نفذته مليشيا الموت والدمار…

 الأمم المتحدة: تضرر 41 ألف يمني جراء السيول غالبيتهم من النازحين

الأمم المتحدة: تضرر 41 ألف يمني جراء السيول غالبيتهم من النازحين

أعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء، عن تضرر أكثر من 41 ألف شخص جراء سيول وفيضانات ضربت اليمن منذ منتصف إبريل الماضي.وذكر تقرير صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليم…

 قائد المنطقة العسكرية السابعة: كسرنا أوهام وطموح المليشيا الحوثية والنصر حليفنا قريباً

قائد المنطقة العسكرية السابعة: كسرنا أوهام وطموح المليشيا الحوثية والنصر حليفنا قريباً

أكد قائد المنطقة العسكرية السابعة اللواء الركن أحمد حسان جبران، أن قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران تحالف دعم الشرعية كسرت أحلام وأوهام وطموحات مليشيا الحوثي الانق…