مدير دائرة التوجيه المعنوي: مليشيا الحوثي تضلل البسطاء بالدعاية الزائفة والأكاذيب وتحشدهم إلى محارق الموت

مدير دائرة التوجيه المعنوي: مليشيا الحوثي تضلل البسطاء بالدعاية الزائفة والأكاذيب وتحشدهم إلى محارق الموت
أوام أونلاين - الجوف
  • 25 فبراير ,2021 12:06 ص

قال مدير دائرة التوجيه المعنوي العميد الركن أحمد الأشول، إن مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران تضلل البسطاء بالدعاية الزائفة والأكاذيب وتحشدهم إلى محارق الموت في جبهات القتال في محافظتي الجوف ومأرب.

 

جاء ذلك خلال زيارة فريق دائرة التوجيه المعنوي بالقوات المسلحة، اليوم الأربعاء، المواقع التي حررها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مؤخراً في جبهة الجدافر شرقي مدينة الحزم بمحافظة الجوف.

 

وكان في استقبال الفريق الذي ضم عدد من قيادات ورؤساء شعب الدائرة، قائد المنطقة العسكرية السادسة اللواء الركن أمين الوائلي وقائد اللواء 22 مشاة العميد عبده المخلافي، وعدد من قيادات الوحدات العسكرية في الجبهة.

 

وخلال الزيارة، نقل مدير دائرة التوجيه المعنوي، إلى الضباط والصف والجنود، تحيات وتهاني القيادة السياسية والعسكرية، بالانتصارات الجديدة التي حققوها ضد مليشيا الكهنوت الحوثية المدعومة من إيران.

 

وأشاد العميد الأشول، بالملاحم البطولية التي سطرها أبطال القوات المسلحة والمقاومة الشعبية في جبهة الجدافر وفي جميع جبهات المنطقة العسكرية السادسة بقيادة المناضل البطل اللواء الركن أمين الوائلي، مثمناً الدعم والإسناد الذي يقدمه الأشقاء في تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة.

 

ومن الخطوط الأمامية في جبهة الجدافر، وجه العميد الأشول، رسالة إلى أبناء الشعب اليمني والعالم أجمع، أكد خلالها ان قوات الجيش تقف اليوم على مشارف مدينة الحزم عاصمة محافظة الجوف.

 

وقال مخاطباً الأهالي في مناطق سيطرة المليشيا: "احفظوا أبناءكم وإخوانكم وأنفسكم فالمناطق التي تتواجد فيها القوات المسلحة ورجال المقاومة وأحرار اليمن أصبحت محارق للمليشيا الحوثية وسيكون الخلاص منها قريباً بإذن الله.

 

ودعا العميد الأشول، الصليب الأحمر الدولي لانتشال جثث قتلى مليشيا الحوثي الذين خلفتهم المليشيا ورائها في صحاري الجوف ولاذت بالفرار، مؤكداً أن المليشيا تستغني عن مقاتليها عندما يصابون أو يقتلون وتتركهم يتعفنون في الجبال والوديان والصحاري.

 

ولفت إلى أن هذا النهج تمارسه المليشيا أيضاً مع المشائخ والوجهاء والأعيان الذين ساندوها أثناء انقلابها على الدولة، وهاهم الآن يصفونهم متى ما استغنوا عن خدماتهم في غمضة عين، وآخرها حادثة الشيخ ابو نشطان الذي أقدمت المليشيا على تصفيته مع أبنائه نسائه، ومن ثم تغطي جريمتها بـ"التحكيم القبلي" بكل غطرسة واستهتار.

آخر الأخبار

اقرأ ايضاً

 تدشين العمل في مشروع دوار الشهيد القائد عبدالرب الشدادي في مدينة مأرب

تدشين العمل في مشروع دوار الشهيد القائد عبدالرب الشدادي في مدينة مأرب

دشن صندوق النظافة والتحسين بمحافظة مأرب اليوم، العمل في مشروع دوار الشهيد القائد عبدالرب الشدادي الرابط بين شارعي الستين والأربعين بمدينة مأرب.واستمع مدير الصندوق محمد عطية، ونائبه…

 إصلاح الضالع ينعى عضو هيئة شوراه المحلية الشيخ عبدالمجيد باعباد

إصلاح الضالع ينعى عضو هيئة شوراه المحلية الشيخ عبدالمجيد باعباد

نعى التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الضالع، الشيخ الداعية والاستاذ التربوي والمصلح الاجتماعي عبدالمجيد احمد باعباد، عضو هيئة الشورى المحلية للإصلاح بالمحافظة.وأشار في بيان السبت، إلى…

 مأرب: تحضيرات لانطلاق فعالية المؤتمر الأول لحقوق الإنسان

مأرب: تحضيرات لانطلاق فعالية المؤتمر الأول لحقوق الإنسان

تنطلق يوم الإثنين القادم، فعالية تدشين مؤتمر مارب الأول لحقوق الإنسان، بمشاركة مجموعة من أبرز المعنيين والمهتمين بمجال حقوق الإنسان والوضع الإنساني في الداخل والخارج.ويناقش المؤتمر…