خواطر أثناء الرحلة إلى عرين الأسود (مديرية العبدية) *

خواطر أثناء الرحلة إلى عرين الأسود (مديرية العبدية) *
حسين الصادر
  • 07 أغسطس ,2020 05:12 ص


حسين الصادر

ليس الطريق إلى العبدية مفروش بالورود،  بل يمر بمصاعب كبيرة وفي مقدمتها صعوبة الطريق،  والعبدية التي لا تبعد عن مركز مديرية حريب أكثر من 40 كيلو متر تفصلها عنها عقبة أبلح وهي العقبة الكأداء التي تعزل أقصى مديرية في جنوب محافظة مارب عن مركز المحافظة وبقية مديريات المحافظة.

وفي الرحلة إلى عرين الأسود ورجال الصمود ومديرية ثورة سبتمبر عبر أبلح يمكنك أن تتعرف بسهولة على نوع مختلف من البشر،  نوع لم يستسلموا لقهر الطبيعة ولن ولم يستسلموا لأي قهر آخر، وكانوا عبر التاريخ قمة في الشموخ كشموخ الجبال التي تحيط بهم  يرافق هذا الشموخ تواضع وكرم حاتمي غير موجود في مكان آخر من هذا العالم،  فمن يبحث عن مآثر حاتم الطائي وقصص كرمه الخيالي فسوف يجد تلك المأثر حية تمشي على الأرض كسلوك يومي فطري عند أبناء مديرية العبدية.

أرادت مليشيات الانقلاب أن تجتاح العبدية خلال الأسابيع الماضية لا لشيء فالعبدية مديرية جبلية ليس فيها ثروات طبيعية وإنما أرادت الانتقام من أبناء هذه المديرية كمال قال لنا الرجل الستيني الذي يرتدي بزته العسكرية ويقطع حديثنا معه بالحديث عبر راديو صغير يتكلم فيه بين الفينة والأخرى إلى رجال يتواجدون في خطوط النار الأمامية.

وأعتقد أن حديث الرجل الستيني هي الحقيقية عن محاولة الحوثي اجتياح العبدية والذي انتهى إلى الفشل. لكن الرجل لم ينه حديثه والذي قطعه حديث إلى جهاز لاسلكي مع الرجال الذين يرابطون في الخط الأمامي.

وبينما كان ينتابنا القلق من كثرة النداءات التي يتحدث بها عبر جهاز الراديو، أدرك قلقنا وقال اطمئنوا فالأمور تحت السيطرة.

وعاد ليحدثنا عن واحدية المعركة ووحدت الجبهة الداخلية وقال نحن في العبدية اتحدنا فوق الحزبية لمواجهة عدو غادر،  وأعطى مثال على ذلك وقال إن رئيس فرع المؤتمر في المديرية قدم اثنين من أبناءه في مواجهة الحوثي.

لا أعرف ماذا كان يقصد بهذا الطرح، لكنني أفهم أن الحوثي لن يهزم بدون تجاوز الانقسامات والمسميات السياسية، وأفهم أن المنظومة السياسية بمسمياتها المختلفة جزء بسيط من مركبات النظام الجمهوري وليس لأياً منها أن يدّعي أنه الجمهورية  فجزء من جزء لا يمكن أن يكون الكل بأي طريقة تحسبها وفهمت من حديثه أن جميع الجزئيات يجب أن تذوب في الكليات والكليات هي النظام الجمهوري والوطن  ، وفهمت أن الجزئيات ربما أضرت بشكل أو بآخر  بمستويات المعركة وأنه حان الوقت لتصحيح المسار.

لقد ظلت العبدية عبر تاريخها في كل التحولات التي شهدتها اليمن خلال الستة العقود الماضية يقف رجالاتها في الصفوف الأمامية لدحر عوامل التخلف والقهر التي تحيط باليمنيين.

قدمت العبدية قوافل من الشهداء منذ شروق فجر سبتمبر وحتى اليوم وقدمت العبدية القادة العظام مثل الشهيد أحمد عبدربه العواضي والشهيد عبد الرب الشدادي.

ولهذه الأسباب التاريخية أرادت مليشيات الحوثي الانتقام من العبدية البوابة الجنوبية لمحافظة مارب ووقف الرجال الأشاوس منذ أواخر يونيو وحتى اللحظة في وجه عدوان المليشيات ودحروه بالتوازي مع بطولات أهلهم في جبهة العلم وصلب وماس والجدعان والمخدرة وصرواح وقانية  وناطع في جبهة يبلغ طولها أكثر من 200 كيلو متر،  حطم فيها أبناء مارب ومن معهم من أحرار اليمن أحلام الانقلاب الكهنوتي.

وكما قلنا في البداية فالعبدية عرين الأسود ويجب أن تظل قلوبكم يا أبناء مارب معها ومع رجالها الشجعان وتستحق هذه المديرية كل الاهتمام من السلطتين المحلية والمركزية على السواء وفي مقدمتها معالجة وضع الطريق والموصلات بشكل عام.

في العبدية لا يمكننا فصل الجانب المدني عن العسكري فالكل منخرط في معركة الدفاع عن مارب  من الشباب  وحتى الكهول الذين لازالوا قادرين على الحركة، الجميع يحمل السلاح. انهم يطبقون المفهوم الدفاعي الاستراتيجي فعندما يتعرض الوطن للعدوان تسود عبارة وجب على الجميع حمل السلاح.

في العبدية المواصلات مقطوعة عن هذه المديرية وقامت المليشيات الحوثية بعزلها وتدمير الأبراج المغذية لها بالهاتف النقال ويعتقد أنه بهذا العمل سيعزل المديرية عن اليمن والعالم.

وما لمسناه أثناء زيارة تحضيرية الهيئة الشعبية لدفاع عن مارب من الأبطال في العبدية يسر، النفس ويسعد ويفرح كل أبناء اليمن

فقد قال لنا الشاب الذي يرتدي بزته العسكرية "سوف نمضي في هذه المعركة على طريق الشهداء الذين سبقونا، وهذا الشاب هو ابن شهيد مبخوت الأحرق"، وجاء حديثه خلال استقبال جمع غفير من أبناء العبدية لقافلة تحضيرية اللجنة التحضيرية للهيئة الشعبية لدعم الدفاع عن مارب.

وبدون أدنى شك أن حديث الشاب المتحمس والذي يشع منه الإيمان بقضيته ويستند على تاريخ مجيد من التضحية والفداء أشعرنا جميعا بالاطمئنان على العبدية،  في أي مكان آخر غير العبدية ربما يتلقون الشباب محاضرات أو دروس عن معاني التضحية في سبيل القيم الرفيعة ، أما في العبدية فهم يتلقون هذه الدروس في الميدان من الرعيل الأول من المناضلين الجمهوريين الذين لازالوا يحملون بنادقهم القديمة التي شاركوا بها في معارك الدفاع عن الجمهورية.

إن العبدية ستبقى مدرسة في سفر التاريخ النضالي في مواجهة عوامل التخلف.

دروس لابد من ندركها من رصيد العبدية النضالي، فالمديرية المعزولة والمحرومة من معظم الخدمات وأسباب الرفاه التي تطفل عليها البعض واحتكرها بقدر ما يتسبب ذلك في كثير من الألم والشعور بالغبن للمحرومين  وعلى الرغم من ذلك فقد احتفظ أبناء العبدية بقيهم الرفيعة من الصدق والشجاعة والكرم وكل الأخلاق الحميدة التي لم تتلوث بالمصالح والرفاه والتي أصيب بها البعض.

وفي طريق العودة وأنا اتحدث في السيارة إلى الشيخ علي عبدربه العقيلي ومازن أمين العقيلي والذين كانوا ضمن وفد التحضيرية، كنت اتحدث اليهم وسيارة الدفع الرباعي تتدحرج بأقل سرعة ممكنه خوفا من الانحراف والسقوط في هوة سحيقة وكانت سيارتي الأخ صالح الطاطي وعبشل الفتيني قد سبقتنا وأعتقد أنهم يعانوا من نفس الشعور.

وكنت أقول لرفاقي ما الذي يمكن أن تقدمه الهيئة الشعبية بعد أن شاهدتوا في العبدية ما شاهدتوا.

وربما قصدت من سؤالي الأولويات؟

فقال لي الشاب مازن أمين صالح العقيلي بسرعة وبديهية وهو يمسك مقود السيارة بكلتا يديه،  ما يحتاج سؤال يا أستاذ حسين  فلقد شاهدنا الهلاك مرات عديدة أثناء صعودنا أمس ونزولنا اليوم فالطريق هي أم الأولويات لأسناد العبدية.

وافقته على القول ووعدته أن اطرح رأيه هذا، وها أنا ذا اطرحه كما هو دون زيادة أو نقصان.

لقد كانت زيارة تحضيرية الهيئة الشعبية لمديرية العبدية قصيرة وخاطفة ربما شابها بعض القصور فالكمال لله،  بالمقابل كانت معبرة وتضامنية وتحمل الكثير من المضامين الرمزية والتقدير لأبناء العبدية وصمودهم وهي جهد شعبي وعمل طوعي غير رسمي وعليه نعتذر عن أي قصور ونؤكد أن الأيام سوف تجمعنا بأهلنا في العبدية باستمرار.

* على هامش تدشين أول قافلة أسناد إلى مديرية العبدية من قبل تحضيرية الهيئة الشعبية للدفاع عن مارب.

اقرأ ايضاً

 د.محمد جميح .. يافطات لغسيل قذر!

د.محمد جميح .. يافطات لغسيل قذر!

محمد جميحتاجروا بالمخدرات وسرقوا أموال المعونات، ونشروا الفتن الطائفية، وكانوا أداة تخريب إقليمية ضد الأوطان، ثم سموا أنفسهم "حzب الله و أنsار الله"…وعندما يتم الاعتراض ع…

 د. محمد جميح ..أمريكا...حليفاً

د. محمد جميح ..أمريكا...حليفاً

أمريكا...حليفاًمحمد جميحجن جنون عدد من دوائر صنع القرار في واشنطن، بعد أن أقدمت منظمة «أوبك بلس» على تخفيض إنتاج النفط بواقع مليوني برميل نفط يومياً، وعلى الرغم من أن دول إنتاج نف…

 عبده سالم  ...يمنيا الحوثيون جماعة ارهابية ويبقى الموقف الدولي

عبده سالم ...يمنيا الحوثيون جماعة ارهابية ويبقى الموقف الدولي

أ_ عبده سالم. منذ انطلاق عاصفة الحزم صدرت العديد من القرارات الدولية ، وحزمة من العقوبات بحق الانقلابيين، فضلا عن القرارات التي تدين انشاء المليشيات المسلحة، وكلها لصالح القضية ال…