في بيانها ادانت جريمة رداع ..الأحزاب السياسية في مأرب..الحل الوحيد لتخليص الشعب اليمني من جرائم العصابات الحوثية سرعة الحسم .

في بيانها ادانت جريمة رداع ..الأحزاب السياسية في مأرب..الحل الوحيد لتخليص الشعب اليمني من جرائم العصابات الحوثية سرعة الحسم .
  • 22 مارس ,2024 12:39 ص




في بيانها ادانت جريمة رداع ..الأحزاب السياسية في مأرب..الحل الوحيد لتخليص الشعب اليمني من جرائم العصابات الحوثية سرعة الحسم .


اوام أونلاين _ خاص 


قالت الأحزاب السياسية في مأرب أنها تابعت وقائع الجريمة المروعة التي ارتكتبها المليشيات الحوثية بحق أهالي رداع بمحافظة البيضاء صباح التاسع من شهر رمضان المبارك ، والتي راح ضحيتها العشرات بين شهيد وجريح في مشهد مأساوي فاقت بشاعته ما يفعله الصهاينة مع الفلسطينين في قطاع غزة.

وادانت الأحزاب السياسية الجريمة المرتكبة من قبل مليشيات لا يحكمها شرع ولا عرف ولا قيم إنسانية.

واكدت  بأنها لم تفاجأ بهذه الجريمة المتوحشة كونها ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، حيث يأتي إقدامها على ارتكاب جرمها بحق الآمنين من الأطفال والنساء وتفجير المنازل على رؤوس ساكنيها ضمن حلقة في مسلسل القتل المستمر في سبيل ترسيخ مشروعها العنصري الدموي، والذي منه صنعت شعارها الإرهابي المستنسخ من عنصرية وإرهاب الكيان الصهيوني بحق أبناء اليمن عامة ومحافظة مأرب وساكنيها خاصة.

واضاف بيان الاحزاب "ندعو دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وقيادة الدولة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي إلى تجديد التعامل الفعال مع هذه المليشيات، إذ أن الحل الوحيد هو سرعة الحسم العسكري لتخليص أبناء شعبنا اليمني والمجتمع الإقليمي والدولي من هذا الكابوس والشبح الذي يتصاعد خطره يوما بعد يوم، فقد جرب العالم مع هذه العصابة كل مسالك الدلال السياسي، وحان وقت قطع رأس الأفعى ولا شيئ غير ذلك سيضمن استقرار المنطقة برمتها .

نص البيان

تابعت الأحزاب السياسية والقوى الوطنية  بمحافظة مأرب وقائع الجريمة المروعة التي ارتكتبها المليشيات الحوثية بحق أهالي رداع بمحافظة البيضاء صباح التاسع من شهر رمضان المبارك ، والتي راح ضحيتها العشرات بين شهيد وجريح في مشهد مأساوي فاقت بشاعته ما يفعله الصهاينة مع الفلسطينين في قطاع غزة ، وإن الأحزاب السياسية وهي تدين هذه الجريمة المرتكبة من قبل مليشيات لا يحكمها شرع ولا عرف ولا قيم إنسانية، لتؤكد بأنها لم تفاجأ بهذه الجريمة المتوحشة كونها ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، حيث يأتي إقدامها على ارتكاب جرمها بحق الآمنين من الأطفال والنساء وتفجير المنازل على رؤوس ساكنيها ضمن حلقة في مسلسل القتل المستمر في سبيل ترسيخ مشروعها العنصري الدموي، والذي منه صنعت شعارها الإرهابي المستنسخ من عنصرية وإرهاب الكيان الصهيوني بحق أبناء اليمن عامة ومحافظة مأرب وساكنيها خاصة، وإن الأحزاب السياسية وهي إذ تدين جميع جرائم مليشيا الإرهاب بحق أبناء الشعب اليمني التي كان آخرها جريمة صبيحة التاسع من رمضان بحق أبناء رداع البيضاء لتؤكد على ما يلي :

1- إننا في محافظة وعاصمة إقليم سبأ، نعلن وقوفنا وتضامننا الأخوي مع إخواننا في محافظة البيضاء ضد هذه المليشيات وأفعالها العنصرية الإجرامية التي لا تراعي حرمة دمٍ في شهرٍ محرم، كون المستهدفين من إحدى محافظات إقليم سبأ التي تمثل غصة في حلق الجماعة الكهنوتية الإرهابية، شأنها شأن بقية محافظات الأقاليم المحررة الأخرى.

2-إن هذه الجريمة المتجددة هي بمثابة رسالة تذكير لأبناء الشعب اليمني بصوابية وواقعية قرار أحرار اليمن الذين حسموا أمرهم بالوقوف في وجه هذه الجماعة  الإرهابية الكهنوتية من أول وهلة، والمضي ضمن مشروع المقاومةوالانحياز إلى الشرعية الدستورية والدولة المؤسسية التى انقلبت عليها القوى الظلامية في سبتمبر 2014، كما نهيب بأبناء الشعب اليمني الذين لا زالوا في مناطق سيطرة المليشيات أن يمتنوا جسور التواصل والإرتباط بإخوانهم في المناطق المحررة، وتحت قيادة الدولة الشرعية ممثلة بالرئيس الدكتور رشاد العليمي وأعضاء مجلس القيادة، كي تتضافر الجهود وتعجل بالقضاء على هذه العصابة الإجرامية.

3- إن الأحزاب السياسية والقوى الوطنية بمحافظة مأرب تدعو المؤسسات والمنظمات القانونية  والحقوقية المحلية والدولية  إلى الوقوف الجاد والمسؤول إلى جانب ذوي الضحايا، من خلال سرعة رفع دعوى قضائية وتقديمها إلى المحاكم المحلية والخارجية وعلى رأسها محكمة الجنايات والعدل الدولية، لإلحاق هذه الجماعةبجماعة الكيان    الصهيوني الدموي والعنصري في الدعوى المقدمة من دولة جنوب أفريقيا، لواحدية الفعل والجرم بحق الآمنين من الأطفال والنساء من أبناء الشعبين اليمني والفلسطيني.

4- ندعو دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وقيادة الدولة الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس الدكتور رشاد العليمي إلى تجديد التعامل الفعال مع هذه المليشيات، إذ أن الحل الوحيد هو سرعة الحسم العسكري لتخليص أبناء شعبنا اليمني والمجتمع الإقليمي والدولي من هذا الكابوس والشبح الذي يتصاعد خطره يوما بعد يوم، فقد جرب العالم مع هذه العصابة كل مسالك الدلال السياسي، وحان وقت قطع رأس الأفعى ولا شيئ غير ذلك سيضمن استقرار المنطقة برمتها .

*صادرعن الأحزاب السياسية والقوى الوطنية بمحافظة مأرب*

اقرأ ايضاً

 تعيين قيادة جديدة لقوات الأمن الخاصة في مارب

تعيين قيادة جديدة لقوات الأمن الخاصة في مارب

أوام أونلاين _ مارب أصدر وزير الداخلية، قرارا بتعيين قائد جديد، ورئيسين لأركان وعمليات قوات الأمن الخاصة بمحافظة مارب.ونص قرار وزير الداخلية رقم 162 لسنة 2024م، بتعيين العميد عبدا…

 إصلاح مارب ..برحيل الشيخ الزنداني يكون الوطن قد خسر علماً من اعلامه، وقائداً وطنياً ملهماً.

إصلاح مارب ..برحيل الشيخ الزنداني يكون الوطن قد خسر علماً من اعلامه، وقائداً وطنياً ملهماً.

أوام أونلاين أونلاين _ ماربيتقدم المكتب التنفيذي للتجمع اليمن للإصلاح بمحافظة مأرب بخالص العزاء وعظيم المواساة إلى أسرة الشيخ عبدالمجيد بن الزنداني، رئيس هيئة علماء اليمن وعضو ال…

 المجلس الأعلى لمقاومة صنعاء في اجتماع طارئ يدين محاولة اغتيال الشيخ عبدالله صعتر .

المجلس الأعلى لمقاومة صنعاء في اجتماع طارئ يدين محاولة اغتيال الشيخ عبدالله صعتر .

أوام أونلاين _ مأرب ادان المجلس الاعلى لمقاومة صنعاء محاولة اغتيال عضو الهيئة العليا للمجلس الشيخ العلامة المهندس عبدالله بن علي صعتر الهامة الوطنية الكبيرة وصاحب الأدوار النضا…