ثلاث منظمات حقوقية توثق ضحايا ألغام الحوثيين خلال السنوات الماضية

ثلاث منظمات حقوقية توثق ضحايا ألغام الحوثيين خلال السنوات الماضية
أوام أونلاين -مأرب:
  • 04 أبريل ,2021 11:21 م

وثقت ثلاث منظمات حقوقية هي الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات "هود" بمحافظة مأرب، ومنظمة يمن رايتس للحقوق والتنمية، ومنظمة شاهد للحقوق والتنمية، (6717) انتهاكا ارتكبتها مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران بحق المدنيين في (17) محافظة يمنية، خلال الفترة بين (يوليو 2014 – مارس 2021م) وذلك عبر زراعتها للألغام والعبوات الناسفة وكذلك الذخائر غير المتفجرة التي خلفتها ورائها عند انسحابها من بعض المناطق المحررة.


جاء ذلك في تقرير مشترك تم نشره اليوم الأحد في فعاليات اليوم العالمي للتوعية بمخاطر الألغام بمأرب، والذي نظمه المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن (مسام ) والبرنامج الوطني للتعامل مع الألغام، للتوعية بمخاطر الألغام الذي يصادف الـ 4 من أبريل من كل عام. 


وتنوعت الانتهاكات التي شملت محافظات (تعز، الحديدة، البيضاء، الجوف، مأرب، عدن، لحج، الضالع، أمانة العاصمة، إب، شبوة، أبين، حجة، صنعاء، صعدة، ذمار، عمران) بين قتل وإصابة بجروح وإعاقات وتشوهات جسدية خطيرة، فضلا عن أضرار جسيمة لحقت بعدد كبير من المنشآت والممتلكات العامة والخاصة.



وأكدت المنظمات الثلاث سقوط (5026) مدنيا بين قتيل وجريح في المحافظات المذكورة جراء أنفجار الألغام والعبوات الناسفة والذخائر غير المتفجرة التي زرعتها وخلفتها ميليشيا الحوثي بكميات هائلة على نطاق شاسع من الأراضي اليمنية، وكان بين الضحايا (958) طفلا و(332) امرأة و(194) امرأة.


كما سجلت تضرر عدد (1691) من المنشآت والممتلكات العامة والخاصة بشكل كلي وجزئي نتيجة حوادث انفجار الألغام والعبوات الناسفة التي كانت مسرحا لها أو استخدمت أماكن لتخزينها  من قبل جماعة الحوثي الانقلابية المتورطة في تلغيم (1017) منشأة خاصة وتسويتها بالأرض جميعها منازل ومحلات تجارية بالإضافة إلى (143) منشأة عامة تنوعت بين دور عبادة ومرافق تعليمية وصحية وخزانات مياه ومعالم أثرية وطرق وجسور ومقرات حكومية وأخرى خاصة بالأحزاب وبعض المؤسسات المجتمعية التي رفضت الانصياع للمليشيات.


وتصدرت محافظة "تعز" قائمة المحافظات اليمنية الأكثر تضررا وتأثرا بالألغام والعبوات الناسفة والذخائر غير المتفجرة التي تخلفها جماعة الحوثي الانقلابية في كل مكان تذهب إليه بعد مغادرتها منه لتترك ورائها الألم والمعاناة لسكان تلك المناطق، إذ بلغ إجمالي الانتهاكات الناجمة عن الالغام ومخلفات الحرب الحوثية في تعز خلال الفترة التي يغطيها التقرير (1665) انتهاكا أي ما نسبته 25% إجمالي الانتهاكات ذاتها على مستوى الجمهورية.


وجاءت محافظة الحديدة (جنوب غربي البلاد) في المرتبة الثانية بواقع (783) انتهاكا على الرغم من دخولها المتأخر دائرة الصراع، ثم تلتها محافظة البيضاء (وسط البلاد) بعدد (611) انتهاكا ومن بعدها محافظة الجوف (شمال شرقي البلاد) بإجمالي (544) حالة انتهاك، تليها محافظة مارب بـ(506) انتهاك.


ورغم مرور قرابة (6) سنوات حتى الآن على انسحاب جماعة الحوثي وحليفها السابق "صالح" من جنوب البلاد إلا أن الألغام والعبوات الناسفة والذخائر غير المتفجرة التي خلفوها ورائهم وبكميات هائلة لا زالت تفتك بأرواح العشرات من سكان تلك المحافظات، وفي مقدمتها العاصمة المؤقتة عدن التي احتلت المرتبة السادسة بواقع (441) حالة انتهاك، تليها محافظة لحج بعدد (383) انتهاك، ثم محافظة الضالع بـ(356) انتهاك.



كذلك الحال بالنسبة للعاصمة "صنعاء" حيث تحتفظ جماعة الحوثي بأكبر مخزون للألغام والعبوات الناسفة بل وتواصل تصنيع المزيد من الموت لتوزعه على باقي محافظات الجمهورية، ومع ذلك كانت هي الأخرى شاهدا حيا على عدد (276) انتهاك بفعل مخلفات الحرب الحوثية، بل وتحتل المرتبة التاسعة بين قائمة المحافظات اليمنية المتضررة جراء ذلك تليها محافظة إب التي تشاركها نفس الوضع والمعاناة وذلك بمعدل (222) انتهاك لذات السبب.

وتتوزع باقي الارقام والاحصائيات العامة على محافظات (شبوة، أبين، حجة، صنعاء، صعدة، ذمار، عمران).





اقرأ ايضاً

 وحّدت اليمنيين وتقودهم نحو النصر.. مأرب تتصدر معركة استعادة الدولة والجمهورية

وحّدت اليمنيين وتقودهم نحو النصر.. مأرب تتصدر معركة استعادة الدولة والجمهورية

ما تزال قوافل الدعم الشعبي تتوافد إلى محافظة مأرب من كافة المحافظات، لدعم صمودها في وجه مليشيا الحوثي الإنقلابية المدعومة من إيران، ومساندتها في تخفيف معاناة النازحين الذين يشكّلون…

 مشاركون بمؤتمر حول مأرب: مثلت ملاذا آمنا لليمنيين ولعبت دورا إنسانيا خلال سنوات الحرب (تقرير)

مشاركون بمؤتمر حول مأرب: مثلت ملاذا آمنا لليمنيين ولعبت دورا إنسانيا خلال سنوات الحرب (تقرير)

أشاد وزراء ونواب وأكاديميون وباحثون بالدور الإنساني الذي لعبته محافظة مأرب خلال سنوات الحرب وكيف تحولت ليس فقط ملاذا آمناً لليمنيين بل أيضا انسانياً لما لها من دور وإسهام كبير في ا…

 الحوثي يحاول تعويض فشله العسكري بمأرب بتصعيد حملة الأكاذيب ضدها

الحوثي يحاول تعويض فشله العسكري بمأرب بتصعيد حملة الأكاذيب ضدها

في مطلع مارس الجاري، كشفت وكالة رويترز، عن لقاء سري جمع قيادات في مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً، بمسؤولين أمريكيين رفيعي المستوى على رأسهم المبعوث الأمريكي لليمن تيموث…