نصرة مأرب واجب وطني

نصرة مأرب واجب وطني
د. محمد جميح
  • 17 فبراير ,2021 06:28 ص




مأرب حزام الجمهورية وقاعدة الدولة تصد الأمواج البشرية التي يزج بها الحوثي لاقتحامها منذ أكثر من عام.

‏حق على كل يمني نصرتها، حق على القيادة السياسية والعسكرية أن تلتحم مع مأرب في معركة يراها الحوثي مصيرية، فيما ينظر البعض إليها من باب المناكفات السياسية.

المعركة فاصلة بين صف الجمهورية والعدالة والمساواة، وصف الإمامة الجديدة والظلم الاجتماعي والسلالية النتنة.

شكراً لكل من وقف مع مأرب اليمن، شكراً لكل من هب لدعمها من أبناء الجمهورية جنوباً وشمالاً، شكراً لكل من دافع عنها ولو بشطر كلمة.

وأما من خذلها أو تمنى سقوطها فمعذور لقصور فهمه، وغَلَبة أحقاده، وأما مأرب فكبيرة لا تلتفت للصغائر والمكايدات.

مأرب لن تحاسب الناس على مواقفهم، تتركهم للتاريخ، ولكنها لا تنسى من وقف معها في معركتها الفاصلة ضد دعاة الفتن الطائفية التي تغذيها إيران في بلاد العرب.

اقرأ ايضاً

 شوية قمح لبوتين...مسكين ميت جوع!

شوية قمح لبوتين...مسكين ميت جوع!

ابتدع كهنة الإمامة كثيراً من الأكاذيب وروجوا لها على أساس أنها حقائق تاريخية عن حقبة آل حميد الدين. ومثلما اشتغلت آلتهم الدعائية على "سُرّاق بيض الدجاج"، لتجعل منهم &qu…

 جمهورية سبتمبر

جمهورية سبتمبر

لم يكن الإمام الطاغية يحيى حميد الدين ملكاً متوجاً ولا أحمد ولا البدر كذلك، فمقاومة الوجود العثماني في اليمن لم تكن حرب تحرير واستقلال، بقدر ما كانت دعوة لعودة حكم السلالة، وكان فس…

 سبتمبر فاتحة التحول

سبتمبر فاتحة التحول

ستبقى ثورة السادس والعشرين من سبتمبر هي الحدث الأكثر أهمية في تاريخنا، هي فاتحة التحول، ونقطة الانطلاق نحو يمن حر، وشعب موحد، إلا إن احتفالنا اليوم بالذكرى ينقصه الكثير من بريقه ال…