مأرب وذي قار

مأرب وذي قار
د. محمد جميح
  • 22 أغسطس ,2020 05:42 م


 

سيكون لمحافظتي مأرب اليمنية وذي قار العراقية قصب السبق في وأد مشروع إيران لتفتيت العرب طائفياً.

 

وكلاء إيران ينتحرون في بلاد السبئيين جنوب الجزيرة، والمشروع ينهار في مدن البابليين شرقها.

 

ذي قار، عمر، سعد، عمرو بن معديكرب، المثنى بن حارثة، القردعي، الزبيري، مأرب، سبأ ، هذه أسماء تحاول آلة الضخ الإعلامي المرتبطة بكهنة إيران تشويهها، ولكنها في كل مرة تخرج لتحاصر الكهنة وتفضح خباياهم ، وتبطل سحرهم وما يأفكون.

 

عمائم الكهنوت التي صدرتها طهران تتهاوى، وفي الفيديو شباب العراق يحطمون الأصنام في الناصرية.

اقرأ ايضاً

 شوية قمح لبوتين...مسكين ميت جوع!

شوية قمح لبوتين...مسكين ميت جوع!

ابتدع كهنة الإمامة كثيراً من الأكاذيب وروجوا لها على أساس أنها حقائق تاريخية عن حقبة آل حميد الدين. ومثلما اشتغلت آلتهم الدعائية على "سُرّاق بيض الدجاج"، لتجعل منهم &qu…

 جمهورية سبتمبر

جمهورية سبتمبر

لم يكن الإمام الطاغية يحيى حميد الدين ملكاً متوجاً ولا أحمد ولا البدر كذلك، فمقاومة الوجود العثماني في اليمن لم تكن حرب تحرير واستقلال، بقدر ما كانت دعوة لعودة حكم السلالة، وكان فس…

 سبتمبر فاتحة التحول

سبتمبر فاتحة التحول

ستبقى ثورة السادس والعشرين من سبتمبر هي الحدث الأكثر أهمية في تاريخنا، هي فاتحة التحول، ونقطة الانطلاق نحو يمن حر، وشعب موحد، إلا إن احتفالنا اليوم بالذكرى ينقصه الكثير من بريقه ال…